موضوع ونص ارشادي عن التدخين كامل ومفصل

تم طرحه 6 فيفري، 2018 في قسم معلومات عامة بواسطة Nedal Ola
موضوع ونص ارشادي عن التدخين كامل ومفصل، يعتبر التدخين من المضرات لجسم الانسان وايضا يعتبر التدخين من المكروهات التي حرمها الاسلام ومنع الناس عن شرب الدخان وغيرها من المحرمات، لانها تهلك الكثير من الاشخاص سنويا.

إجابة واحدة

تم الرد عليه 6 فيفري، 2018 بواسطة Sloom
 
أحسن إجابة
احضرت لكم اجابة السؤال من   موقع فور لوز التعليمي عن السؤال الذي يقول  موضوع ونص ارشادي عن التدخين كامل ومفصل، يعتبر التدخين من المضرات لجسم الانسان وايضا يعتبر التدخين من المكروهات التي حرمها الاسلام ومنع الناس عن شرب الدخان وغيرها من المحرمات، لانها تهلك الكثير من الاشخاص سنويا.

الاجااابة

التدخين

 يعد التدخين أحد الظواهر السئية التي باتت شائعة بشكل كبير في مختلف أنحاء العالم وبين العديد من الأفراد من مختلف الفئات العمرية، وهو يُعرف على أنه عبارة عن عملية يتم خلالها حرق مادة معينة، والتي عادةً تكون التبغ، ثمّ بعدها يتم استنشاق الدخان أو تذوقه، والهدف الأساسي من وراء هذه العملية هو الترويح عن الذات والنفس، وما يشار إليه هناك أنواع مختلفة لهذه العملية، ونذكر منها: تدخين السجائر، والمخدرات، والحشيش، والأرجيلة. الأضرار الصحية للتدخين زيادة احتمالية الإصابة بكل من مرض سرطان: الحنجرة، والرئة، واللسان، والشفة. الإصابة بأمراض القلب المختلفة مثل: ضعف عضلة القلب، وتصلب الشرايين، والذبحة الصدرية، والنوبة القلبية. ارتفاع معدل ضغط الدم. زيادة معدل الكولسترول الضار في الدم. انبعاث رائحة كريهة من الفم . الإصابة بالتهاب اللثة. فقدان الرغبة في تناول الطعام أو فقدان الشهية. الشعور بالتعب والأرق والقلق. الإصابة بتقرحات والتهابات المعدة. إضعاف القدرة الجنسية لكل من الرجال والنساء. الإصابة بالصداع المزمن. التسبب بحدوث مضاعفات صحية خطيرة للمرأة الحامل وجنينها.

كيفية الإقلاع عن التدخين

الانقطاع الفوري: يتم ذلك من خلال توقف المدخن عن التدخين بشكل مفاجئ مستغلاً قوة عزيمته وإرادته، ومتحملاً جميع الأعراض الانسحابية للنيكوتين، والتي تتمثل في: القلق، والتوتر، والرغبة الشديدة لإشعال السيجارة، ويجدر بالذكر أن المعاناة النفسية هي المشكلة الوحيدة لهذه الطريقة، وبالتالي فإن احتمالية الرجوع للتدخين تكون كبيرة. الانقطاع التدريجي: يتم ذلك من خلال انقطاع المدخن عن التدخين بشكل تدريجي بحيث يقلل عدد السجائر التي يدخنها يومياً، ولكن ينبغي التنويه أن يجب أن يكون متوقف نهائياً عنه خلال مدة أسبوعين أو ثلاثة أسابيع، الأمر الذي يخفف من العلامات الانسحابية للنيكوتين، كما يخفف المعاناة الناجمة عن التوقف عنه. استعمال لصقات وعكة لمادة النيكوتين: وذلك لتعويض معدل النيكوتين داخل الدم، وما يشار إليه أن هذه الطريقة تساهم في تخفيف الأعراض الانسحابية لمادة النيكوتين، كما يقلل الرغبة الشديدة في التدخين. الأدوية والعقاقير: يكون ذلك من خلال تناول أنواع معينة من الأدوية والعقاقير التي تحتوي على نسبة عالية من مادة ببروبيون، والتي تعتبر مضاداً فعالاً للاكتئاب والإحباط الناجم عن عملية التوقف عن الدخين، كما تساهم بشكل كبير في تقليل الرغبة الشديدة في التدخين.

أسئلة متعلقة

1 إجابة
موقع إجابة خدمة تمكن المستخدمين من طرح أسئلتهم بمختلف المجالات مع إمكانية الإجابة على أسئلة الغير
...