موضوع تعبير عن القراءه كامل ومفصل

تم طرحه 27 فيفري، 2018 بواسطة Nedal Ola

السلام عليكم احبتي الكرام يسعدنا ان نقدم لكم موضوع تعبير عن القراءه،
ان القراءة هي الحياة الأخرى التي قد تمنح الانسان الكثير من السعادة التي يحتاج اليا، فيهي توسع افاق القارئ وتعطيع الكثير من المعلومات عن الدنيا وعن ما يحدث حوله من أمور الدنيا اليومية، 

فبالقراءة تتوسع مداركه ومعارفه، فتجد ان المثقف يحب دائما الاستماع الي الناس كي يتعلم منهم، ليس لانه لا يعلم شيء بل لانه يعلم اكثر مما يعلم غيره فيحب ان ينصت الي كلام الاخرين فالعلم قد ذكر بالقران ولقد نزل علي سيدنا محمد ( اقرا باسم ربك الذي خلق) وان الله اول ما خلق خلق القلم ليدلل علي اهميه العلم واهمية التعليم

إجابة واحدة

تم الرد عليه 27 فيفري، 2018 بواسطة Baraa
 
أحسن إجابة
موضوع تعبير عن القراءة كامل ومفصل انشره لك صديقي العزيز وهو كالتالي :

تعتبر القراءة من أكثر السبل المعرفة والعلم، والدول المتقدمة تحرص كثيرًا على أن تقدم طرق العلم، وتسهل طرق الحصول عليه، وجعلت أهم مفاتيح العلم هو القراءة فحثت على نشر أهمية القراءة بين كل طبقات المجتمع، وتعتبر القراءة من أهم الوسائل التي تعمل على نقل العلم، وهي أيضًا أهم صفة تميز الدول التي ترغب في التقدم، وتسعى دائمًا إلى الرقي.

ومما لاشك فيه أن القراءة لها دور كبير في حياة الإنسان، وأيضًا لها دور كبير في بناء شخصية الفرد، وهناك مقولة تقول: "العقل السليم في الجسم السليم" لذلك فإنه على الإنسان أن يقوم بأداء رياضة حتى ينمي جسده.

والقراءة هي أهم الوسائل التي تؤدي إلى تقدم المجتمع، فهي أول آية نزلت في القرآن: ﴿اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ﴾[العلق:1] وقد وجد العديد من الشخصيات التي نجحت بسبب حبها للقراءة، مثل العقاد قد حقق هذا النجاح، وهذه الشهرة نتيجة حبه للدراسة، وقد قال رسولنا الكريم: «من خرج في طلب العلم فهو في سبيل الله حتى يرجع»، وقال أيضًا: «طلب العلم فريضة على كل مسلم ومسلمة»، وقد قال أيضًا: «من سلك طريقاً يلتمس فيه علماً سهل الله له طريقاً إلى الجنة».
من أكثر دليل على أهمية القراءة هو أن الوحي عندما نزل على النبي صلى الله عليه وسلم قال له أو كلمة: ﴿اقْرَأْ﴾[العلق:1] وهذا دليل واضح على أهمية القراءة: ﴿اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ(1)خَلَقَ الإِنسَانَ مِنْ عَلَقٍ(2)اقْرَأْ وَرَبُّكَ الأَكْرَمُ(3)الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ(4)عَلَّمَ الإِنسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ﴾[العلق:1-5]، وعندما نتأمل مواقف السير النبوية نتأكد من مدى أهمية القراءة ومنها: موقف فداء الأسرى في بدر، حيث أن رسولنا الكريم كان يطلب من الأسير إذا كان يرغب في فداء نفسه من الأسر أن يعلم عشرة من المسلمين، وهذا دليل كبير على أهمية القراءة والكتابة، وأن كل أمة تحتاج أن يكون شعبها مثقف.
أشكال القراءة المتعددة :-
القراءة الجهرية :-
وهذا النوع من القراءة يكون بصوت عالي، حتى يسمعه الإنسان، وهذا النوع من القراءة يتطلب من الإنسان جهد، حيث أن يستخدم لسانه، ويستخدم ذهنه، ومن أهم فوائد هذا النوع من القراءة أنها تعود الإنسان الذي في مراحل تعلم القراءة، على النطق والإلقاء الجيد، ويكون من أكثر الأنواع إفادة.
القراءة الصامتة :-
وهذا النوع أسرع من القراءة الجهرية، وفي راحة للنفس، إضافةً إلى أنه يقتصد الوقت، وتساعد على الفهم بشكل أسرع، وتنبع القراءة في هذا النوع من الإحساس الداخلي، وهذا عكس تمامًا النوع الآخر.

أنواع القراءة :-
القراءة التعليمية :-
وهذا النوع من القراءة مرتبط بمواد الدراسة، ومن أهم أهداف هذا النوع من القراءة هي إنشاء جيل مثقف، يجعل القراءة اليومية شيء أساسي في يومه، جيل لديه قدره على البحث وعلى ربط المعلومات مع بعضها البعض.
القراءة التكوينية التثقيفية :-
هذا النوع من القراءة يعمل على تكوين ذهن القارئ دون أن يكون مقيدًا بمنهج دراسي، ويكون لها دور كبير في تكوين شخصية الفرد، كما تساعد الفرد على بناء قاعدة معلومات كبيرة.
القراءة الترفيهية :-
وهذا النوع من القراءة مرتبط بما سبقه، فهو يساعد الإنسان على قضاء وقت الفراغ، وهذا النوع من القراءة يساعد الإنسان على استيعاب ما يقرأ، ويكون لها دور كبير في تكوين شخصية الإنسان، ويساعد الفرد على اكتساب ثقافة، ولا يرتبط الفرد بقراءة نوع معين من الكتب، ولكن عليه أن يقرأ ما يرغب به.
القراءة السريعة :-
وهذا النوع من القراءة يكون الغاية منه هو التصفح، ويعتمد هذا النوع على السرعة في تقليب الصفحات، وذلك يحيط الإنسان بالموضوعات الأساسية ليصل إلى فكرة معينة يريد أن يصل إليها القارئ.
القراءة الجهرية :-
وهذا النوع يعتمد على القراءة بصوت عالي، ويعتمد هذا النوع على إخراج الحروف من أماكنها الطبيعية.
القراءة الصامتة :-
في هذا النوع من القراءة لا يحرك الفرد شفتيه، ولا يصدر بها أي صوت، ولكن يعتمد هذا النوع على تحريك العين والتنقل بها بين الأسطر، وهذا النوع من القراءة يوفر على الإنسان الكثير من الوقت والجهد.
فوائد القراءة للإنسان :-
1- من أهم فوائد القراءة أنها تعتبر وسيلة اتصال كبير للتعلم والمعرفة، وهي مصدر رئيسي لنمو شخصية الإنسان.
2- تمكن الفرد من "التعليم الذاتي" وهذا الأمر أصبح ضروري، ولا يمكن أن تسير الحياة بدون التعليم الذاتي.
3- تعمل القراءة على تقوية شخصية الإنسان، فيصبح لديه قدرة كبيرة عل المناقشة في كل مجالات الحياة.
4- تعمل القراءة أيضًا على توثيق الصلة بين الكتاب وبين الطالب، وتجعل لديه قدرة على اكتساب الخبرات، وتجعله أيضًا يكتسب ثورة من الكلمات والجمل.
5- وتعتبر القراءة من أفضل الطرق لاستثمار الوقت، فكل إنسان مسئول عن وقته، وسوف يحاسب عنه يوم القيامة فيما أفناه

أسئلة متعلقة

موقع إجابة خدمة تمكن المستخدمين من طرح أسئلتهم بمختلف المجالات مع إمكانية الإجابة على أسئلة الغير
...