في تصنيف الأم و الطفل بواسطة

ما هو سبب تحجر البطن في الشهر التاسع عند السيدات الحوامل، وهل تحجر البط من أعرض الولادة، وهل يتوجب على الأم زيارة الطبيب وما هي أسباب هذا التحجر أثناء الليل وهل لحركة الجنين علاقة بتحجر البطن، أرجو النصيحة من ذوي الخبرة والمعرفة من المختصين أو السيدات اللاتي سبق لهن الحمل وتعرضن لمثل هذه الأعراض، وما هي طرق التخلص من تحجر البطن دون التأثير على الجنين أو تعريضه لأي ضرر أو أذى، كما أنني أريد أن أعرف ما إذا كان لتحجر البطن علاقة بنوع الجنين حيث قالت لي إحدى السيدات أن تحجر البطن في الشهر التاسع يدل على الحمل بولد، أم أنها مجرد ترهات ليس لها أساس من الصحة.

سيدتي الحامل والأم المستقبلية لا عليك من الحديث والتناثر هنا وهناك من قبل الأصدقاء والأقارب والجيران فالنصيحة والإستشارة الأمثل تكون على الدوام من قبل الطبيب المختص فقط أو من خلال المصادر والمراجع العلمية أو الموثقة، فلا تكوني سيدتي فريسة للجهل والخرافات التي قد تكون في بعض الأحيان مميتة، فكثير من السيدات تعرضن للإجهاض والنزيف نتيجة الإنصياع وراء أراء الناس وأهوائهم وتباع النصائع والإرشادات الخاطئة من قبل الأشخاص الذين يحيطون بك سواء من أفراد العائلة أو المقربين، فلا تكوني سيديت الحامل حقل تجارب لكل من تسول له نفسه تمثير دور الطبيب أو ذوي الخبرة في ما ليس له به علم.

ويعد تحجر البطن في الشهر التاسع سواء في أوله أو أوسطه أو أخر من الأمور الطبيعية التي لا قلق أو خلول منها إلى أن زيارة الطبيب و صورة السونار هي الفيصل في لاسمة كل من الطفل والأم على حد سواء، لذا فلا بد من مراجعة الطبيب بشكل دوري منذ بداية الحمل حتى موعد المخاض لتفادي أي مشاكل أو مضاعفات لا قدر الله. حيث يتوجب زيارة الطبيب مرة كل شهر على الأقل دون توانهي أو تقاعص من قبلك، وفي حال ظهور أي أعراض غير معروفة أو غير طبيعية يجب زيارة الطبيب على الفور.

من فضلك سجل دخولك أو قم بتسجيل حساب للإجابة على هذا السؤال

اسئلة متعلقة

موقع إجابة خدمة تمكن المستخدمين من طرح أسئلتهم بمختلف المجالات مع إمكانية الإجابة على أسئلة الغير
...